[frame="4 10"]
لماذا اختار رسول الله أن يُرفع عمله وهو صائم، ولم يختار أن يُرفع وهو يُصلي؟



العمل إذا رُفع وهو يُصلي لم يكتمل لأنه لا يُرفع عملٌ وهو في الصلاة إلا بعد أن يُتم الصلاة، لكن في الصيام يُرفع فيما مضى من الأيام، والصائم له دعوة عند فطره لا تُرد، فإذا رُفع العمل في الصيام ودعا الله أن يتقبل منه صيامه وقيامه وأعماله استجاب الله، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: {نَوْمُ الصَّائِمِ عِبَادَةٌ، وَصَمْتُهُ تَسْبِيحٌ، وَعَمَلُهُ مُضَاعَفٌ، وَدُعَاؤُهُ مُسْتَجَابٌ، وَذَنْبُهُ مَغْفُورٌ}{1}



{1} شعب البيهقي عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه
[/frame]
[flash=http://www.b30b.com/up//view.php?file=b04ca896b0]WIDTH=0 HEIGHT=0[/flash]

تعليقات الفيس بوكـ





glh`h hojhv vs,g hggi wgn ugdi ,sgl Hk dvtu ulgi ,i, whzl lk dvtu whzl /gli